14:18 | 03 ديسمبر 2021
رئيس التحرير التنفيذي
رفعت السنوسي

«بتزعلوا لما ناخد منكم».. انتقادات لمحمد إمام بعد الإشارة إلى سرقة «لص بغداد»

الأربعاء 17-11-2021 02:38 ص
«بتزعلوا لما ناخد منكم».. انتقادات لمحمد إمام بعد الإشارة إلى سرقة «لص بغداد»
وكالات

تحدث الفنان محمد عادل إمام عن تعليقات مشاهدين لفيلمه «لص بغداد»، الذين لفتوا إلى أن الفيلم تم «سرقته» وتم تكرار الفكرة في الفيلم الأمريكي الجديد «Red Notice».

وقال أحد المعلّقين على الفيلم: «أول مرة فيلم مصري يتسرق.. مسروق من لص بغداد»، ويرد «إمام» عبر صفحته الشخصية بـ«انستجرام»: «وبتزعلوا لما ناخد حاجه منكم».

وإنهالت التعليقات على كلمات الفنان، حيث أشار الكثيرين إلى أن فيلمه مأخوذ عن الفيلم الأمريكي «national treasure» أي «الكنز الوطني»، وهو فيلم المغامرات أصدر في 2004 من شركة «والت ديزني»، وأبطال العمل الفني هم: نيكولاس كيج، ديان كروجر، جوستين بارثا، شون بين، جون فويت، هارفي كيتل، وكريستوفر بلمر.

وتدور أحداث الفيلم عن مغامرة بين «كيج»، الذي يجسد دور مؤرخ وعالم حاصل على شهادة بالهندسة الميكانيكية من معهد ماساتشوستس للتقنية وهو ينتمى لسلالة من صيادين الكنوز، كانوا يسعون للبحث عن كنز أسطوري أخفاه الآباء المؤسسون للولايات المتحدة ووضعوا إشارات تدل على الكنز في كل مكان.

أما الفيلم الأمريكي الجديد «Red Notice»، هو فيلم إثارة أكشن كوميدي أمريكي من إخراج روسون مارشال ثيردر وبطولة دوين جونسون وغال غادوت ورايان رينولدز، كما حصلت منصة «نتفليكس» على حقوق الفيلم وستقوم بعرضه على منصتها.

في المقابل، كان «إمام» طرح فيلمه «لص بغداد» العام الماضي، من فئة الأفلام الكوميدية الممتزجة بالأكشن، من إخراج أحمد خالد موسي وتأليف تامر إبراهيم وإنتاج أحمد بدوي، ومن بطولة محمد إمام، وياسمين رئيس، وأحمد العوضي، وأمينة خليل، ومحمد عبدالرحمن.

تدور أحداث الفيلم، حول مغامرة كوميدية تقع عندما يتحمس أبطال الفيلم لكشف الغموض عن مقبرة الإسكندر الأكبر التي يبحث عنها العالم منذ قرون طويلة.

وصلت إيرادات الفيلم إلى 27 مليوناً في شباك تذاكر موسم إجازة منتصف العام الدراسي، يناير الماضي، وذلك منذ انطلاق عرضه.

وأنطلق عرض الفيلم في جميع الدول العربية وأمريكا وكندا، 29 يناير الماضى، وكان محمد إمام ومحمد عبدالرحمن، قد افتتحا الفيلم في مدن دبى والأردن، واحتفلا مع الجمهور بعرض الفيلم.

 

 

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر