00:39 | 03 ديسمبر 2020
رئيس مجلسي الادارة و التحرير
عبد الفتاح يوسف
نائب رئيس التحرير
شامل دسوقي

«جو بايدن» رئيسا .. ما الجديد ياعرب؟!

السبت 07-11-2020 11:43 م
«جو بايدن» رئيسا .. ما الجديد ياعرب؟!
أحمد سلام
بعد ترشحه مرتين جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية في عامه الثامن والسبعين .. المشهد رسالة بأنه لاحياة مع اليأس.. الحياة هناك تبدأ أيضاً بعد السبعين هذا هو شعور أي متابع للإنتخابات الأمريكية في أي موضع في الأرض.. «جو بايدن» رئيسا بعد حصوله علي 290من أصوات المجمع الانتخابي وقت كتابة هذا المقال تلك الطريقة المعقدة التي تحسم بها الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. «جو بايدن» بعد ماراثون مثير يصل للبيت الأبيض في مشهد هو حديث العالم الذي يتابع مايجري في الولايات المتحدة الأمريكية الدولة العظمي في عالم أحادي القوة والأمر شأن داخلي بحسب قناعات أي متابع للسياسة الدولية لأن الولايات المتحدة ليست دولة من دول العالم الثالث متقلبة التوجهات إنما يحكمها إطار ثابت قرين دستور يحدد كل شيء الرئيس واجهة أمريكا القوية والكل خلف الرئيس رمزا للولايات المتحدة الأمريكية.. نهاية ترامب كانت بحسب الشواهد مرتبطة بتقييم المرحلة لرئيس مقامر عشوائي منفلت كان وصوله للبيت الأبيض مفاجأة للعالم واستمراره أيضا قابل للطرح لأن الناخب الأمريكي لديه رؤي تغاير المتبع في بقاع كثيرة في العالم وذلك يرتبط بالشأن الداخلي . ترامب رئيس سابق.. إقرار قد يتأخر من الرئيس الفوضوي الذي استبق بطرح لنظرية المؤامرة مشككا في عملية التصويت وكانت طريقة التصويت عبر البريد الثغرة التي ولج إليها للحديث عن طرح قانوني طعنا علي الإنتخابات . أمريكا من الداخل ليست المدينة الفاضلة والقدوة الحسنة للعالم ولكن هناك مايستدعي البوح به ويتمثل في التداول المستمر للسلطة من رئيس إلي رئيس في مواعيد ثابتة لفترة تقبل أن تمتد لفترة ثانية حال الفوز في إنتخابات جديدة. قراءة المشهد في الشرق الأوسط لاجديد . أمريكا هي أمريكا السياسة ثابتة تدعم إسرائيل .تهمين علي الخليج العربي .احتلت العراق ودمرته .تتحكم بصورة أو بأخرى في المشهد السياسي في الشرق الأوسط . أحاديث الماضي فيما يتعلق بمصر لاتقبل التكرار وأقصد دعم الولايات الأمريكية في عهد الرئيس السابق اوباما لجماعة الإخوان بغية تنفيذ مخطط أسود لهدم مصر . الشرق الأوسط لاجديد في عهد بايدن لأنها السياسة الخارجية الأمريكية الثابتة. متابعة الانتخابات الرئاسية الأمريكية من جانب الشرق الأوسط من خلال الفضائيات والمواقع الإخبارية مبالغة وفي تصوري أن الأمر فاق الحد !.. رسائل الانتخابات الرئاسية الأمريكية للعالم رئيس جديد منتخب ينفذ سياسة اقوي دولة في العالم. أما عن الشرق الأوسط لن يكون هناك جديد . إسرائيل في كنف الولايات المتحدة الأمريكية .دول الخليج في عباءة أمريكا .الشرق الأوسط عموما ملعب أمريكا للهيمنة ولاجديد . العرب إذا ظاهرة صوتية لاثقل لهم ولا أثر وهنا تستمر أمريكا تصول وتجول تجهز علي أي كيان يقول لا .! «جو بايدن» الرئيس ال46 للولايات المتحدة الأمريكية . الأمر شأن داخلي أمريكي !... أما عن الأثر في الشرق الأوسط.. لاجديد تحت الشمس ..لقد فاض الكيل منذ الإعلان عن وفاة العرب.. بايدن رئيسا ما الجديد ياعرب؟!.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر