13:39 | 22 يناير 2021
رئيس مجلسي الادارة و التحرير
عبد الفتاح يوسف
نائب رئيس التحرير
شامل دسوقي

علي بابا و المليون حرامي

الأحد 20-12-2020 09:53 م
علي بابا و المليون حرامي
الكاتب الصحفي عبد الفتاح يوسف
عبد الفتاح يوسف

 

ما تم نهبه من المصريين خلال السنوات الأخيرة هي سرقات منظمة و ليست عشوائية, بل وقد يكون هناك تنظيم سري يقوم علي مراقبة تنفيذ السرقات و الحفاظ علي سريتها و ترتيب هروب و إفلات المنفذ..
تلك النظرية والتي تستند علي غرابة ما نراه اليوم من سرقات متعددة يقوم بها مسئولين تلقي الرقابة الإدارية عليهم وجرائم قتل غامضة ومريعة قد تكون ضمن خطط التضليل و الإلهاء , وإهدار موارد الدولة عن طريق إهمال مصلحة المواطن في حين ان توجه الدولة المعلن هو العكس , تثبت بل ادني شك إن هناك من يريد إسقاط الدولة عن طريق عدم تنفيذ المخطط المعلن بل وتقويضه وتعطيله .

ويتساءل الجميع دائما من له المصلحة فيما يحدث ولكن لا ينتبه الجميع أيضا الي الإهدار الواضح لدولة بها موارد كبري كالبترول و الخامات التعدينية و مناجم الذهب الكبرى , بل و موردها التنموي الأخر الأراضي الشاسعة و التي تشيد عليها منتجعات بأرقام مهوله وقد يكون المستثمر حصل عليها بسعر لا يذكر .

إما عن المواطن وحقوقه المنهوبة فحدث ولا حرج فان تساقط حقوق المواطن الواحد تلو الأخر هو نتيجة تقاعس مراقبة رجال الأعمال والذي ضمتهم الدولة لخططها التنموية دون حساب وتركتهم بعدما وثق المواطن فيهم كجزء من اتفاق به الدولة نفسها كضامن ثم رفعت الدولة أجهزتها الرقابية بشكل أو بأخر وتركتهم عرايا أمام رجال أعمال شرهون يهتكون إعراض حقوقهم بكل شراسة فيضيع حق المواطن ولا يجد من يلجأ إليه كما حدث في الإسكان الاجتماعي التابع للدولة بتنفيذ شركات القطاع الخاص.

أما السؤال الحقيقي إن كان هناك الملايين من اللصوص و الحرامية فمن هو علي بابا الذي يدير كل هؤلاء و أين الدولة من هؤلاء الذين يحاولون عرقلة الرئيس السيسي في مسعاه لتطوير وإنقاذ الدولة .

وهل سيتجه أصبع الاتهام إلي جماعة ما أو دولة ما خارجية أم أن ما يحدث هو نتاج مجتمعنا المصري الذي أصبح بلا رقيب .

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر