06:21 | 17 أبريل 2021
رئيس مجلسي الادارة و التحرير
عبد الفتاح يوسف
نائب رئيس التحرير
شامل دسوقي

مبادرة تخريد السيارات بين نية الرئيس السيسي و ايدي الانتهاز المتأصله في الدولة العميقة

الثلاثاء 23-03-2021 07:20 م
مبادرة تخريد السيارات بين نية الرئيس السيسي و ايدي الانتهاز المتأصله في الدولة العميقة
عبد الفتاح يوسف


بعد ان قارب الكثيريين من اعتماد ان سياراتهم سيتم استبدالها باخري جديدة جائت الصدمه الكبري للجميع بتغيير الشروط و الاسعار و التي تم وضعها بشكل مغاير لما تم الاعلان عنه و كأن المبادرة لم تكن من الاساس لمتوسطي  ومحدودي الدخل و كأن مبادرة الرئيس اصبحت مرتعاً للمنتفعين .

فأذا بالاسعار قد قفزت قفزة كبيره وضخمه  بل ان هناك سيارات اصبحت بعد التامين و الاسعار  تزيد عن مثيلتها بالسوق الخارجي ما يعادل 150 الف جنيه بعد التقسيط مما اعطي حافز للكثيريين ان يقوموا بالانسحاب من المبادرة بشكل جماعي
فلا  شفعت للمحاسبين كلمات الرئيس السيسي التي وجهها للشعب  وان المواطن البسيط يجب ان يستفيد من المبادره و لا نفعت مع المنتفعين في عالم السيارات  كلمة الفائدة الصفريه وخلافه فقاموا برفع التكلفه الي ان وصلت لاكثر من 50 بالمائه من المبلغ الاصلي

 

وحتي الشروط البسيطه التي تم الاعلان عنها تم تغييرها في تعطيل كبير للمبادره مثل شرط الرخصه  و شرط  التامين علي الحياه  و الذين قاموا بتقويض عدد كبير من راغبي التخريد الذين غيروا قرارهم حيث ان الاسعار التي تم الاعلان عنها اصبحت ليست في متناول الايدي المتوسطه الدخل او محدودة الدخل .

وقد يفترض العديد ان المبادرة تتم في  شروط خاصه بوزارة الصناعه و لكن يبدو انها  تدار بواسطة اصحاب التوكيلات ومصانع السيارات  ويد الدوله لا تمتد الي اي تفاصيل قد تفيد السعر الاجمالي بل انها تزيد الاعباء المفروضه مما سيفشل المبادرة تماما خلال الايام القادمه  

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر