آخر الأخبار
إحتفالا بعيد الطفولة يوم ثقافي فني متكامل بأسيوط علاء مرسي/ شخصيتي في البارون خطوة مهمة لي.. و السقا يكرم "سيدتي الجميلة" ومحمد رمضان أبرز نجوم جيله قيادات النوبارية الجديدة يعقدون جلسة لمناقشة القضايا المتعلقة بالمدينة رئيس أمناء جهاز مدينة النوبارية المستشار السيد الفيل وقيادات حزب مستقبل يشاركون افراح عائلة صيام مشروبات ساخنة مفيدة عند الإصابة بنزلات البرد .. بينها القرنفل علاء الدرديري يكتب: إحذر من الأفاعي البشرية نجيب ساويرس يكشف عن نيته إقامة مشروع ضخم في الإمارات محمد بركات: منتخب المغرب تفادى خطأ السعودية وأحذره قبل مواجهة إسبانيا غدا.. أمسية" ذهب الليل" على مسرح الهناجر للفنون وزيرة الثقافة توجه بتخفيض أسعار إيجار أجنحة دور النشر في معرض القاهرة للكتاب إطلاق حملة قومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال خلال الفترة من 11 إلى 14 ديسمبر المقبل خبير اقتصادي: الاستثمار الزراعي مربح للغاية وقيمة الأراضي تزيد سنويًا بنسبة 25% غرفة الصناعات الهندسية: ننتظر من المؤتمر الاقتصادي خططًا للتغلب على التحديات وائل المزيكي الأقصر الأفريقي يطلق بوستر دورته الجديدة ،وشعارها ( السينما .. خلود الزمان ) المالية: الإبقاء على تصنيف مصر الائتماني عند درجة «B» مع نظرة مستقبلية مستقرة وزيرة الثقافة تلتقي أعضاء اللجنة العليا لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية مصطفى الفقي: أمريكا تسعى لعقد محادثات مع بوتين لوقف الحرب الروسية الاوكرانية خلال مشاركتها بفعاليات المؤتمر الاقتصادي مصر 2022 وزيرة التخطيط: 6 أزمات عالمية أثرت على النمو في م خبراء: الرئيس وجه رسائل هامة لجميع فئات الشعب وتحدث بشفافية عن وضع الاقتصادي فوز جامعة الأقصر بالمركز الأول فى المهرجان الرياضى لألعاب الجنوب
رئيس مجلس الادارة عبد الفتاح يوسف
رئيس التحرير التنفيذي شامل دسوقي
نائب رئيس التحرير رحاب عبد الخالق
المشرف العام فاروق الزامل

اسرار في حياة المشاهير

اسرار في حياة المشاهير ..استيفان روستي الشرير الظريف الذي حضر سرادق عزائه

الخميس 24 نوفمبر 2022 - 1:54 PM | 3888
اسرار في حياة المشاهير  ..
اسرار في حياة المشاهير ..
طباعة
رفعت خلف

 

 

 

 

هو  استفيانو دي روستو  مواليد  ١٦ نوفم ١٨٩١ والدة كان يعمل سفيرا للنمسا في مصر  ووالدته إيطالية الأصل  جاءوا الي مصر  في بداية القرن التاسع عشر عندما  كان والدة يعمل سفيرا لدولة النمسا في القاهرة  وكان استيفانو يعيش حياة دبلوماسية مترفهة  وعندما قرر والده مغادرة مصر حسب ظروف عملة الدبلوماسي رفضت والدة استيفانو مغادرة مصر  وتمسكت بالبقاء في الاسكندرية 

لعشقها لها  وتم الانفصال بين والد استيفانو ووالدته  ..

 

وفي احد الأيام قررت والدة استيفانو الزواج من شاب إيطالي  وعاش استيفانو مع زوج والدتة ولكنة كان غير سعيد بهذا الزواج بسبب تعرضه  للإهانة من  قبل زوج  والدتة   وقرر استيفانو  السفر إلي فرنسا للبحث عن والدة  وهناك فشل في العثور علية وواجه صعوبات كبيره هناك  وتعلم زراعة التين الشوكي  ولكنة لم يستكمل حياتة في فرنسا وقرر الذهاب إلي ألمانيا وهناك عمل بمهنة الرقص  وكان استيفانو يجمع مابين الشكل الارستقراطي واللغات فكان يتكلم خمس لغات بطلاقة  بفضل حياتة الدبلوماسية اثناء سفرياتة مع والده في مختلف الدول الأوربية  .

 

وفي ألمانيا كانت البداية الحقيقية لحياة استيفانو الفنية  فهناك شاهده الفنان سراج منير وهو يرقص في أحدي الملاهي الليلية واعجب بطريقتة وكان مبهورا بأسلوبه  وكان سبب وجود سراج منير في المانيا دراستة للتمثيل هناك وكان معة المخرج محمد كريم الذي كان يدرس الإخراج  وكان صديق سراج منير  وتعرف سراج منير علي استيفانو هو والمخرج محمد كريم واقنعه بانه يدرس الاخراج معهم وبالفعل درس اسيتفانو الاخراج هناك ونزل مصر وتعرف علي الفتانه عزيزة امير  التي اسندت له  اخراج اول افلامة  باسم ليلي  وكان بطولة بعض الفنانين القدماء في بداية ظهور السينما في مصر  وتوالت الأعمال علي استيفانو واتجه الي التمثيل  واصبح مطلوبا من كل المخرجين  حتي وصلت اعمالة الي اكثر من  ٣٧٠ فيلما سينمائيا  واشتهر استيفانو بادوارة الشريرة الظريفة  ومن تلك الافلام  سي عمر  وعنبر  وغيرها من الافلام التي مازال المشاهدين يتابعوها علي شاشات التلفاز حتي الآن. 

 

* استيفانو والزواج  

 

لم يتزوج استيفانو في بداية حياتة ولكنه تزوج  في عمر  ٤٧ عاما  وكانت خارج الوسط الفني  وهي فتاة ايطاليه  وعاش معها وانجب منها والدان  ولكنهم فارقوا الحياة  في سن مبكر  وكانت زوجتة مريضة ووقف بجانبها طوال مرضها  حتي فارقت الحياه  وكان معروف وسط اصدقاءه بالزوج الوفي. 

 

استيفانو يحضر عزائة 

 

من المواقف  الظريفة انه في عام ١٩٦٤ طلعت اشاعة ان استيفانو توفي  فقرر مجلس نقابة الممثلين ان يعمل له سرادق عزاء بالنقابة  واثناء تلقي واجب العزاء فوجئت الفنانة نجوي سالم والفنانة ميمي شكيب بدخول استيفانو العزاء فصرخوا واغما عليهم من شدة المفاجاه 

 

والغريب في الأمر أن بعد اشاعة الوفاة بأسبوع توفي بالفعل الفنان الجميل والشرير الظريف  صاحب أجمل افيشات السينما المصريه واشهرها علي الاطلاق  " نشينت يافالح "

 

ورحل عن عالمنا في  ١٩٦٤ عن عمر يناهز  ٧٣ عاماعزائه 

 

 

 

هو  استفيانو دي روستو  مواليد  ١٦ نوفمبر  ١٨٩١ والدة كان يعمل سفيرا للنمسا في مصر  ووالدته إيطالية الأصل  جاءوا الي مصر  في بداية القرن التاسع عشر عندما  كان والدة يعمل سفيرا لدولة النمسا في القاهرة  وكان استيفانو يعيش حياة دبلوماسية مترفهة  وعندما قرر والده مغادرة مصر حسب ظروف عملة الدبلوماسي رفضت والدة استيفانو مغادرة مصر  وتمسكت بالبقاء في الاسكندرية 

لعشقها لها  وتم الانفصال بين والد استيفانو ووالدته  ..

 

وفي احد الأيام قررت والدة استيفانو الزواج من شاب إيطالي  وعاش استيفانو مع زوج والدتة ولكنة كان غير سعيد بهذا الزواج بسبب تعرضه  للإهانة من  قبل زوج  والدتة   وقرر استيفانو  السفر إلي فرنسا للبحث عن والدة  وهناك فشل في العثور علية وواجه صعوبات كبيره هناك  وتعلم زراعة التين الشوكي  ولكنة لم يستكمل حياتة في فرنسا وقرر الذهاب إلي ألمانيا وهناك عمل بمهنة الرقص  وكان استيفانو يجمع مابين الشكل الارستقراطي واللغات فكان يتكلم خمس لغات بطلاقة  بفضل حياتة الدبلوماسية اثناء سفرياتة مع والده في مختلف الدول الأوربية  .

 

وفي ألمانيا كانت البداية الحقيقية لحياة استيفانو الفنية  فهناك شاهده الفنان سراج منير وهو يرقص في أحدي الملاهي الليلية واعجب بطريقتة وكان مبهورا بأسلوبه  وكان سبب وجود سراج منير في المانيا دراستة للتمثيل هناك وكان معة المخرج محمد كريم الذي كان يدرس الإخراج  وكان صديق سراج منير  وتعرف سراج منير علي استيفانو هو والمخرج محمد كريم واقنعه بانه يدرس الاخراج معهم وبالفعل درس اسيتفانو الاخراج هناك ونزل مصر وتعرف علي الفتانه عزيزة امير  التي اسندت له  اخراج اول افلامة  باسم ليلي  وكان بطولة بعض الفنانين القدماء في بداية ظهور السينما في مصر  وتوالت الأعمال علي استيفانو واتجه الي التمثيل  واصبح مطلوبا من كل المخرجين  حتي وصلت اعمالة الي اكثر من  ٣٧٠ فيلما سينمائيا  واشتهر استيفانو بادوارة الشريرة الظريفة  ومن تلك الافلام  سي عمر  وعنبر  وغيرها من الافلام التي مازال المشاهدين يتابعوها علي شاشات التلفاز حتي الآن. 

 

* استيفانو والزواج  

 

لم يتزوج استيفانو في بداية حياتة ولكنه تزوج  في عمر  ٤٧ عاما  وكانت خارج الوسط الفني  وهي فتاة ايطاليه  وعاش معها وانجب منها والدان  ولكنهم فارقوا الحياة  في سن مبكر  وكانت زوجتة مريضة ووقف بجانبها طوال مرضها  حتي فارقت الحياه  وكان معروف وسط اصدقاءه بالزوج الوفي. 

 

استيفانو يحضر عزائة 

 

من المواقف  الظريفة انه في عام ١٩٦٤ طلعت اشاعة ان استيفانو توفي  فقرر مجلس نقابة الممثلين ان يعمل له سرادق عزاء بالنقابة  واثناء تلقي واجب العزاء فوجئت الفنانة نجوي سالم والفنانة ميمي شكيب بدخول استيفانو العزاء فصرخوا واغما عليهم من شدة المفاجاه 

 

والغريب في الأمر أن بعد اشاعة الوفاة بأسبوع توفي بالفعل الفنان الجميل والشرير الظريف  صاحب أجمل افيشات السينما المصريه واشهرها علي الاطلاق  " نشينت يافالح "

 

ورحل عن عالمنا في  ١٩٦٤ عن عمر يناهز  ٧٣ عاما