آخر الأخبار
«تموين الغربية» حملات تموينية مفاجئة لضبط الأسواق وضبط المتلاعبين التضامن: استفادة 5.6 مليون طفل من برنامج تكافل وكرامة بتكلفة 6.9 مليار جنيه سنويا فاكهة الدراجون" شكل وطعم مختلف.. وهذا سبب انخفاض سعرها من 1000 جنيه لـ150 مقتل عامل وإصابة آخر في مشاجرة مسلحة بسوهاج بيراميدز يتحرك لشراء مصطفى فتحي نهائيا الزمالك يرحب بإعارة سيف فاروق جعفر في يناير مصدر قضائي يكشف أسباب إخلاء سبيل منة شلبي وعدم إخضاعها لتحليل المخدرات رئيس شعبة الذهب محدودية خامات الذهب محليًا أحد أسباب ارتفاع سعره النيابة العامة تأمر بإخلاء سبيل الممثلة/ منة شلبي بضمان مالي خمسين ألف جنيه. أندرلخت البلجيكي ونيس الفرنسي يطلبان ضم أكرم توفيق في يناير وزير الرياضة: مصر لن تتقدم لتنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية 2025.. بيراميدز يوافق على رحيل أسامة جلال للأهلي تطبيقات النصب الإلكترونية تواصل إبتزاز ضحاياها إ كأس العالم 2022.. ميسي يقود الأرجنتين لفوز مهم على المكسيك 0/2 بيت الشعر بالأقصر يستهل فاعليات عامه الثامن بأمسية شعرية محافظ الأقصريعقد اجتماعا موسعا للاطمئنان على سير العمل بالمشروعات ومتابعة نسب التنفيذ، وزير الصحة يتفقد مستشفيي الكرنك الدولي والأقصر الدولي للاطمئنان على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للم وزير الصحة: نستهدف إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظات ذات الكثافة السكانية تنفيذاً لتوجيها تواصل أعمال امتحانات "الميد تيرم" بكلية تكنولوجيا الخدمات السياحية والفندقية بجامعة طيبة التكنولوجية رئيس جامعة الأقصر يتفقد أعمال لجنة الاستماع للمتقدمين لوظائف التدريس بجراحة العظام بكلية الطب
رئيس مجلس الادارة عبد الفتاح يوسف
رئيس التحرير التنفيذي شامل دسوقي
نائب رئيس التحرير رحاب عبد الخالق
المشرف العام فاروق الزامل

كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي حول مبادرة تنسيق عمل المناخ في الشرق الأوسط وشرق المتوسط

الثلاثاء 08 نوفمبر 2022 - 1:49 PM | 64
طباعة
السيد زيتون

             رئيس جمهورية قبرص

أصحاب الجلالة والفخامة والسمو،

يسعدني أن أرحب بكم اليوم في هذه الجلسة المهمة التي تعقد بالشراكة بين مصر وقبرص، وأود في هذا الصدد أن أعبر عن خالص تقديري لصديقي العزيز الرئيس "نيكوس" رئيس جمهورية قبرص على مبادرته بعقد هذه الجلسة خلال قمة شرم الشيخ لتنفيذ تعهدات المناخ، وذلك في إطار حرصه على المساهمة في خروج قمتنا بنتائج تساهم في ترسيخ مبدأ التنفيذ الذي نجتمع في إطاره.

السيدات والسادة،

لقد حرصت مصر على الانضمام إلى مبادرة تنسيق عمل المناخ في الشرق الأوسط وشرق المتوسط منذ إطلاقها للمرة الأولى في ٢٠١٩، إيمانا منها بأهمية الدور الذي يمكن لهذه المبادرة أن تقوم به في إطار تنسيق سياسات مواجهة تغير المناخ بين الدول أعضاء المبادرة، بما يساهم في تعزيز عمل المناخ وجهود التغلب على آثاره السلبية في محيطنا الإقليمي، وهي منطقة كما تعلمون تعد ضمن أكثر مناطق العالم تأثراً بتبعات تغير المناخ وآثاره المدمرة على كافة الأصعدة، وهو ما بات واضحا بشكل جلي خلال السنوات القليلة الماضية التي شهدت أحداثاً مناخية قاسية في المنطقة من حرائق للغابات إلى فيضانات وسيول خلفت خسائر بشرية ومادية جسيمة.

ولعلكم تتفقون معي أن المبادرات الطوعية الرامية لحشد الدعم لجهود مواجهة تغير المناخ قد أصبحت أحد أهم آليات عمل المناخ العالمي، لاسيما وأنه قد أصبح من المعلوم أنه على الرغم من المسئولية الرئيسية للدول والحكومات في هذا الجهد، إلا أن الأطراف الأخرى غير الحكومية يمكن لها، بل يتعين عليها، أن تمارس أدواراً مكملة وداعمة، انطلاقا من مسئولياتها وعملاً بمبادئ التعاون والمشاركة، وهنا تأتي أهمية هذه المبادرات التي تتيح المجال لكافة هذه الأطراف لتنسيق سياساتها وجهودها.

والحقيقة أن ما يميز المبادرة التي نجتمع في إطارها اليوم عن غيرها من المبادرات والجهود هو المكون العلمي الذي تنطوي عليه، والذي لا غنى عنه إذا كنا نسعى إلى أن تكون جهودنا لمواجهة تغير المناخ متسقة مع أفضل العلوم المتاحة، بما يضعنا على الطريق الصحيح نحو تنفيذ أهداف اتفاق باريس، بما في ذلك هدف الـ 1.5 درجة مئوية.

السيدات والسادة،

إنني أتطلع خلال اجتماعنا للتعرف على ما استطاعت المبادرة تحقيقه منذ إطلاقها وحتى اليوم، بما في ذلك خطة العمل الإقليمية المقترحة والتي أثق أنها ستساهم في تعزيز جهودنا المشتركة نحو مواجهة تغير المناخ في المنطقة، كما أتطلع أيضا للاستماع إلى الخبرات والتجارب المختلفة للدول الأعضاء في المبادرة اتصالاً بجهودها لمواجهة تغير المناخ على النطاقين الوطني والإقليمي، وإنني لعلى ثقة أننا سنخرج من حديثنا اليوم بفهم أكثر عمقا لحجم التحدي الذي تواجهه دولنا وقدر الجهد المطلوب منا لمواجهته. أشكركم على حسن الاستماع.