21:04 | 14 مايو 2021
رئيس مجلسي الادارة و التحرير
عبد الفتاح يوسف
نائب رئيس التحرير
شامل دسوقي

نظره للمرأة في الشرق

الخميس 29-04-2021 11:10 م
نظره للمرأة في الشرق
شيرين شريف

 

إن المرأة العظيمة تلهم الرجل، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه، بينما نجد أن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالاعجاب وتلك هي مقوله

شكسبير عن نظرته عن المرأة وربما يمثل ذلك نظره الغرب بشكل سطحي عن المرأة أما المفهوم المتعارف عليه في الشرق الأوسط هي أن المرأة ما هي إلا رمز للضعف والاستخفاف ومحاولة فرض النفوذ والسيطرة صحيح انها تولت المناصب القياديه لكن نظره المجتمع مازالت كما هي ! والذي يجب أن يعيه المجتمع أن المرأة القوية ذخر وكرامة للمجتمع، وكل من يسعى لإضعافها فإنّه يعمل على إضعاف المجتمع نفسه بذكوره وإناثه ان القوّة للمرأة حصانة وصيانة، والمرأة الضعيفة عُرضة لكلّ أشكال الأخطاء لكن أين تكمن القوّة الحقيقيّة للمرأة؟ وكيف يمكنها أن تحصل عليها؟

 ‏ إنّ قوّة المرأة في حكمتها وإذا أردنا أن نختصر حكمة المرأة فهي في إدراكها لموقعيتها الوجودية ودورها في هذا العالم و أن أول ما يبرز هنا هو تكاملها مع الرجل باعتبار أنها الجزء الآخر في هذه الحياه التي يصدر منها كل ثمار العالم.

إذا نظرت المرأة إلى نفسها من هذه الزواية فسوف تدرك ماهيتها بسهولة وتسترجع هويتها وبدلا من أن تجعل نفسها في مقابل الرجل وبدل أن تسعى لتحصيل حقوقها بمنازعته وإن كانت محقة، فإنّ سعيها لتكون مكملة له يجعلها قادرة على تحصيل جميع حقوقها في عين كمالها وعزتها.

إنّ تكميل الرجل والتكامل معه ليس بالأمر البسيط، لأن القضية ترتبط بعمق ما تمثله المرأة في هذه العملية وهو الأنثويّة فلا يمكن للمرأة أن تكون كامله ما لم تدرك عمق أنثويتها وتعيشها إلى أقصى حد ممكن

إن الرجولة أو الذكورة هنا هي من هذا القبيل أيضا فلا يمكن للرجل أن يدرك عمق ذكورته إلا في تقابله وتكامله مع الأنوثة ولهذه الصفات والخصائص فرصة التكامل في بينهما في ظل هذه الرابطة الحياتيه فإذا كانت المرأة تتمتع بنسبة ستين بالمئة من الأنوثة فمن الممكن أن تزيد هذه النسبة، بسلوكها وعملها القائم على إدراك جوهر الأنوثة فيها

الأنوثة قوة عظيمة في الوجود وهي أحد أعظم القوى الكامنة في هذا العالم وبفضلها تتفق كل أشكال الحياة فيها فلو انعدمت الأنوثة لانعدمت الحياة وزال كل جمال فيها إنها طاقة وجودية نابعة.

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر