آخر الأخبار
بالفيديو  عالم مصري يثبت أن أرض فلسطين عربية غير يهودية بعد مصر .. الكويت تطبق نظام القطع المبرمج للكهرباء تعليق اسرة إمام الدعاة بعد خبر غرق ضريحه بالفيديو ... كيم يهدي بوتن كلاب من سلالة نادرة اعرف نصائح حماية المستهلك للمواطنين خلال التسوق الإلكترونى منعا للغش لن يتخيل أحد من تكون هذه الطفلة التي أصبحت نجمة شهيرة وجننت عادل إمام بجمالها الأوروبي؟! دولة أوروبية قد تمنع الموظفين الحكوميين من استخدام "فيسبوك" ضبط 6000 عبوة عصير مجهولة المصدر وإغلاق منشآت غذائية في سوهاج أرخص موبايلين سامسونج في مصر .. للشباب بأسعار مناسبة وصفة ولا أشهى لتحضير كيك الفراولة.. تعرفي عليها أحدث أسعار سانج يونج توريس 2024 بالسوق المصري “بعد ايام ستندمو ندم العمر كله” ليلى عبد اللطيف تثير الرعب مجدداً بتوقع غير مسبوق.. لن تصدق ماذا سيحدث!! مفاجأة جديدة.. الجنسية الحقيقية للفنانة شمس البارودي تصدم الجميع! "لم تتحمل مافعله عادل امام".. سبب انسحاب سهير البابلي من مسرحية مدرسة المشاغبين يفاجئ الجميع! "كشفت سبب حقدها لجميع الرجال".. رضوى الشربيني تصدم الجمهور وتفضح سر زوجها السابق وسبب طلاقها منه!

الأقصر تتزين بزعف النخيل احتفالاً بأحد الشعانين بـالصلبان وقلوب وتيجان

2024-04-27 18:55:00
27-04-24-271046996.webp
ابوالحجاج عطيتو

 

 

 

أجواء البهجة والفرحة من أمام كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل وسط مدينة الأقصر، مع انتشار بائعين زعف النخيل للأقباط فى المدينة لعمل الأشكال المختلفة فى عشية أحد الشعانين،  .

حيث امتلأت الشوارع المجاورة للكنائس بِباعة يفترشون الأرض بعرض مُنتجاتهم المُميزة من خواتم و صلبان مصنوعة بإتقان من سعف النخيل، التي ترمز إلي الحب والسلام، حرص أقباط الأقصر على شراء سعف النخيل، حاملين معه عبق الإيمان والفرح، ليُزينوا به بيوتهم تعبيرًا عن سعادتهم بهذه المناسبة المُباركة.

فيما تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ببداية أسبوع الآلام هذا العام يوم 28 أبريل الجاري، ويبدأ بأحد السعف، ويعتبر بداية الأسبوع وهو الأسبوع الأخير فى الصوم الكبير الذي صامته الكنيسة، حيث يرمز إلى دخول السيد المسيح إلى أورشليم، ويعتبر الصوم الكبير من أقدس الأصواف فى الكنيسة، حيث يأتي فى نهايتها.

أحد الشعانين، وتتزين الكنائس بـ"سعف النخيل" والورود وأغصان الزيتون، فى هذا اليوم وذلك فى تقليد سنوى وسط فرحة عارمة من الأطفال بالعيد، ويقومون فى هذا اليوم أيضا بصنع أشكال من سعف النخيل للاحتفال، بدخول المسيح إلى أورشليم كملك ليستقبله الشعب بفرح سعف النخيل، ومن هنا جاءت الفكرة والربط بين الاحتفال بالسيد المسيح واستخدام السعف، وفى ذكرى الاحتفال به.

ويأتي أحد السعف قبل الفصح بأسبوع وهو الأحد الأخير، من الصوم واليوم الأول من أسبوع الآلام وفيه يبارك الكاهن أغصان الشجر من الزيتون وسعف النخيل ويجرى الطواف بطريقة رمزية تذكارا لدخول السيد المسيح الاحتفالي إلى أورشليم، لأن المسيح غادر بيت عنيا قبل الفصح بـ 6 أيام وسار إلى الهيكل فكان الجمع الغفير من الشعب يفرشون ثيابهم أمامه وآخرون يقطعون أغصان الشجر ويطرحونها فى طريقة احتفاء به، ومن هنا جاءت الفكرة والربط بين الاحتفال بالسيد المسيح واستخدام السعف، فى ذكرى الاحتفال به، كما يرتل الكاهن ترانيم ظهور المسيح فى أحد السعف "الجالس فوق الشاروبيم اليوم ظهر فى أورشليم راكبا على جحش بمجد عظيم

التعليقات