آخر الأخبار
بالفيديو  عالم مصري يثبت أن أرض فلسطين عربية غير يهودية بعد مصر .. الكويت تطبق نظام القطع المبرمج للكهرباء تعليق اسرة إمام الدعاة بعد خبر غرق ضريحه بالفيديو ... كيم يهدي بوتن كلاب من سلالة نادرة اعرف نصائح حماية المستهلك للمواطنين خلال التسوق الإلكترونى منعا للغش لن يتخيل أحد من تكون هذه الطفلة التي أصبحت نجمة شهيرة وجننت عادل إمام بجمالها الأوروبي؟! دولة أوروبية قد تمنع الموظفين الحكوميين من استخدام "فيسبوك" ضبط 6000 عبوة عصير مجهولة المصدر وإغلاق منشآت غذائية في سوهاج أرخص موبايلين سامسونج في مصر .. للشباب بأسعار مناسبة وصفة ولا أشهى لتحضير كيك الفراولة.. تعرفي عليها أحدث أسعار سانج يونج توريس 2024 بالسوق المصري “بعد ايام ستندمو ندم العمر كله” ليلى عبد اللطيف تثير الرعب مجدداً بتوقع غير مسبوق.. لن تصدق ماذا سيحدث!! مفاجأة جديدة.. الجنسية الحقيقية للفنانة شمس البارودي تصدم الجميع! "لم تتحمل مافعله عادل امام".. سبب انسحاب سهير البابلي من مسرحية مدرسة المشاغبين يفاجئ الجميع! "كشفت سبب حقدها لجميع الرجال".. رضوى الشربيني تصدم الجمهور وتفضح سر زوجها السابق وسبب طلاقها منه!

علمني العوم و النبي يا أحمد

2023-02-15 23:03:00 عدد مشاهدات:655
عبد الفتاح يوسف
 
طباعة
عبد الفتاح يوسف

من المفترض أن تكون أي انتخابات سياسية هي محفل سياسي وشعبي  لكل طوائف المجتمع  وفرحه بالفعل لاستخدام حقك الطبيعي في التصويت علي رئيس الجمهورية , وتكون السلطة القائمة علي نزاهتها و إدارتها  عادله  ومنظمة  وقادرة علي الفصل في المشكلات الطارئة  , كل ما سبق هو  ما يحدث  في غالبية الدوائر الانتخابية التي لا شك استطاعت أن تدير الانتخابات بشكل جيد  وقائم علي الخبرة في سرعة القذف بالمرشح داخل الصناديق بأمن وأمان حتى تكون العملية الانتخابية مشرفه ونزيهة ويشعر بها المواطن دون الحاجة لأي شرح .

و قد قمت بالتصويت كأحد مواطني جمهورية مصر العربية بشكل تقليدي ورأيت بنفسي فرحة التصويت لدي غالبية الشعب باستثناء بعض البلطجية أو المسجلون والراقصات المتقاضون 100 جنيه باليوم من فقراء الشعب والتجار الموجودين لتلك المحافل من تراث الحزب الوطني المنحل والذي بشكل مؤكد لا شك فيه  انه لا  علاقة بالمرشحين بهم  أو يعلمون عنهم شيئا .

 ولكن وكما كتبنا سابقا هناك من يحبون  الرئيس بشكل مماثل للدب الذي يقتل صاحبه فمع حقائب التموين التي وزعها  محبي الرئيس من زيت وسكر وأرز وشاي .. الخ , و المبالغ التي وزعت ببعض الدوائر  وأيضا العجول التي ذبحت  ووزعت علي الفقراء أمام الدوائر الانتخابية  وحتى فرق الرقص الشعبي التي كان لها مكان ثابت في بعض الدوائر  تجد نفسك تتساءل ما علاقة المرشحين بذلك فتكتشف أن من فعل ذلك لا علاقة له بالرئيس سوي انه " بيقدم السبت " ومن رجال الأعمال إلي التجار الكبار  إلي مسئولين مستترين بهم .

وبشكل ما دونت ذاكرة العالم تلك المشاهد التي تتشابه و انتخابات الحزب الوطني وتجعل  الشك يدخل إلي القلوب من معطيات مستقبل نعرفه بالغالب وعشناه سابقا وعانينا من نتائجه  لنعود ونطالب سيادة رئيس الجمهورية المنتخب عبد الفتاح السيسي  التحقيق في ملابسات الفساد الذي ظهرت بعض جوانبه  أثناء  التصويت  والذي يسيء لمؤسسة الرئاسة بشكل  واضح.

ورغم حب غالبية الشعب للرئيس وتأييدهم له والذي كان سينجح بشكل طبيعي وباكتساح حتى ولو لم يظهر هؤلاء الفاسدون  وماسحي الجوخ علي السطح أثناء العملية الانتخابية إلا انه بقرار  الهيئة الوطنية بالغرامة  قد قوضت نتائج الديمقراطية المفرحة في انتخاب رئيس جمهورية  بشكل جيد لأول مره بتاريخ مصر بسحب حق الامتناع الطبيعي عن التصويت من المواطن كما تم سحب حق التظاهر سابقا  .

ونجحت الانتخابات  وسقط الشعب  الذي يجب أن يتعلم السباحة في عالم الديمقراطية  بأمان , دون هؤلاء الفاسدون وتجار الحياه الذين يظلمون الفقراء ويستغلونهم حتى وان كانت النتيجة واحده  . 

 

شارك